Arabic Blog

هل يوجد بدائل للعقاب؟

هل يوجد بدائل للعقاب؟

تواجه الأم دائماً صراع بين عقاب الصغير أو البحث عن بدائل لتهذيب سلوك الصغير عند تصرفه بشكل غير لائق، ومع تطور طرق التربية الحديثة فقد اتخذ العقاب صور عديدة ومختلفة، والجدير بالذكر هنا بأن الضرب والإهانة لا يعتبروا من الأمور المطروحة من الأساس ولكن تطبيق طرق التربية السليمة تساعد في انشاء طفل معافى وقد حظى بطفولة سعيدة، ولتقويم وتعديل بعض السلوكيات عليكِ قراءة السطور التالية:

-الحرمان من نشاط أو حلوى يحبها: على أن تتم هذه الخطوة بعد اخباره أكثر من مرة بأن النتيجة لهذا التصرف ستكون الغاء نشاط معين يحبه أو انه لن يحصل على الحلوى التي يحبها كنتيجة لهذه التصرفات، ومن هنا يعرف عواقب تصرفاته ويدركها.

-النظرة الحادة : مثل عادات وتقاليد الأباء والأهالي التي تربينا عليها، تكفي نظرة حادة منكِ بدلاً من الصوت العالي.

- النقاش معه على انفراد: لا توجهي له الاساءة أو توبخي سلوكه أمام عدد كبير من الأشخاص، ولكن اطلبي منه الحديث على انفراد.

-قراءة القصص: القصص من أكثر الطرق الفعالة، اختاري قصص تحث على الأخلاق الحميدة وحينما يكون الأحداث والأشخاص بعيديين عن مشهد الحدث فيكون استيعابه للقصة أكثر تأتيراً.

-تعويد الصغير على الاعتذار: بعد حدوث الموقف لا تستهوني بأهمية الاعتذار والاعتراف بالخطأ.

-اطلبي منه الهدوء قبل نقاش سبب المشكلة: يحدث الصدام بشكل دائم حينما تضغط الأم على الصغير للهدوء بينما هو في يمر بواحدة من نوبات الغضب ولهذا اتركيه ليهدأ تماماً دون أي ضغوطات.

-استخدام جدول السلوكيات: وهى وسيلة مثالية وتساعد في تهذيب سلوك الصغير، يباع جدول السلوكيات في عدد من المواقع الالكترونية، مع كل سلوك حميد يقوم به الصغير يحصل على نجمة ومع السلوك الخاطيء يحصل على علامة خطأ وبنهاية الأسبوع يتم تفييم السلوك، وبناءاً على نتيجة الجدول يحصل الصغير على مكافآة أو يتم الحديث معه وعن طرق تحسين هذا السلوك للأسبوع القادم.

English